القسم 02

من نحن

من نحن؟

بدأت اعمالها في 2007 ، ناس العراق القابضة عبارة عن تحالف لعدد من الشركات التابعة بهدف انشاء وتمكين استراتيجيات الاعمال من خلال الابتكار والادارة الحديثة والتحول الرقمي.

في جوهرها، تشترك قطاعات الاعمال وظيفياً بسياق موحد من "احتياجات العملاء". للوهلة الاولى يبدو المصطلح بسيطا، بَيدَ ان عملية استيفائه تتطلب ابعادا مؤسساتية (لوجستية، تقنية، مالية، نفسية، اقتصادية، اجتماعية) تتمحور جميعها حول (المنتج/الخدمة) المقدمة بما يحقق حالة الرضا لدى الزبون.

تأسيس وادارة وادامة هذه الأبعاد المتعددة هي مهمة شاقة على اقل تقدير، حيث يمثل كل منها مجالا تجاريا له كيانه الخاص، وان الافتقار لهذه الكيانات يؤدي الى احداث تقلبات في تحقيق "احتياجات العملاء".

نحن في ناس العراق القابضة نؤمن بقوة ان مؤسسات اليوم يتحتم عليها تطبيق مبدأ الشراكات مع الاخر لمواجهة تحديات سير العمل كالوقت ورأس المال والمهارة، والافراد وغيرها من الابعاد المؤسساتية والتي تمكن المؤسسة من تركيز كامل مواردها بأتجاه القيمة المضافة في منتجاتها وخدماتها.

بناء على ذلك تم تأسيس ناس العراق القابضة لتضم العديد من وحدات الاعمال المختصة في تغطية الابعاد المؤسساتية (اللوجستية، التقنية، المالية، النفسية، الاقتصادية و الاجتماعية)، واستخدام امكانات هذه الوحدات لأستكمال العناصر المفقودة للمؤسسات في مساحة "احتياجات العملاء" من خلال نظرة شمولية تمكن من تطبيق وتعزيز سياسة "الوصول للعميل" لهذه المؤسسات.

مما تقدم يتبلور دور ناس العراق القابضة ككيان شريك للمؤسسات المحلية والاقليمية، ومنه انبثق شعارها "تمكين الاعمال"

تكمن رؤيتنا في

تمكين العملاء والشركاء والمجتمع للتميز في مجالات اعمالهم.

تكمن مهمتنا في

تسكين وتوطين الاتجاهات والحلول ومخرجات مدارس الأفكار العالمية لتلائم بيئة الاعمال الغير تقليدية على الصعيدين المحلي والإقليمي.

الابتكار
التميز
الانجاز
الولاء
الاشخاص
الملف التعريفي

تحميل الملف التعريفي PDF الخاص بالشركة

رجـــوع

في جوهرها، تشترك قطاعات الاعمال وظيفياً بسياق موحد من "احتياجات العملاء". للوهلة الاولى يبدو المصطلح بسيطا، بَيدَ ان عملية استيفائه تتطلب ابعادا مؤسساتية (لوجستية، تقنية، مالية، نفسية، اقتصادية، اجتماعية) تتمحور جميعها حول (المنتج/الخدمة) المقدمة بما يحقق حالة الرضا لدى الزبون.

تأسيس وادارة وادامة هذه الأبعاد المتعددة هي مهمة شاقة على اقل تقدير، حيث يمثل كل منها مجالا تجاريا له كيانه الخاص، وان الافتقار لهذه الكيانات يؤدي الى احداث تقلبات في تحقيق "احتياجات العملاء".

نحن في ناس العراق القابضة نؤمن بقوة ان مؤسسات اليوم يتحتم عليها تطبيق مبدأ الشراكات مع الاخر لمواجهة تحديات سير العمل كالوقت ورأس المال والمهارة، والافراد وغيرها من الابعاد المؤسساتية والتي تمكن المؤسسة من تركيز كامل مواردها بأتجاه القيمة المضافة في منتجاتها وخدماتها.

بناء على ذلك تم تأسيس ناس العراق القابضة لتضم العديد من وحدات الاعمال المختصة في تغطية الابعاد المؤسساتية (اللوجستية، التقنية، المالية، النفسية، الاقتصادية و الاجتماعية)، واستخدام امكانات هذه الوحدات لأستكمال العناصر المفقودة للمؤسسات في مساحة "احتياجات العملاء" من خلال نظرة شمولية تمكن من تطبيق وتعزيز سياسة "الوصول للعميل" لهذه المؤسسات.

مما تقدم يتبلور دور ناس العراق القابضة ككيان شريك للمؤسسات المحلية والاقليمية، ومنه انبثق شعارها "تمكين الاعمال"

رجـــوع

تكمن رؤيتنا في

تمكين العملاء والشركاء والمجتمع للتميز في مجالات اعمالهم.

رجـــوع

تكمن مهمتنا في

تسكين وتوطين الاتجاهات والحلول ومخرجات مدارس الأفكار العالمية لتلائم بيئة الاعمال الغير تقليدية على الصعيدين المحلي والإقليمي.

رجـــوع
الابتكار
الولاء
التميز
الاشخاص
الانجاز